وزير الشّؤون الدّينية يستقبل رئيسة المفوضية السّامية لحقوق الإنسان بتونس

وزير الشّؤون الدّينية يستقبل رئيسة المفوضية السّامية لحقوق الإنسان بتونس

استقبل الدّكتور إبراهيم الشّائبي وزير الشّؤون الدّينية صباح يوم الاثنين 15 نوفمبر 2021 بمقرّ الوزارة السيدة "إلودي كانتي أرستيد" رئيسة مكتب المفوضية السامية للأمم المتّحدة لحقوق الإنسان في تونس والسّيدة سامية كمون المسؤولة عن حقوق الإنسان بمكتب المفوضية . 

وأكد الوزير إيمان تونس بقيم حقوق الإنسان معتبرا أنّ حريّـة التعبير والرأي لا حياد عنهما ويكفلهما القانون مضيفا أنّ هذه القيم لا تنفصل في مجملها عن مبادئ الإسلام. وعبّـر الدكتور إبراهيم الشائبي عن استعداد الوزارة لمواصلة التعامل مع المفوضية فيما يخصّ نشر هذه القيم لدى الإطارات الدّينية بما يطوّر الخطاب الدّيني ويجعله أكثر التصاقا بالواقع ومشاغل الناس، مع مواصلة العمل على مزيد تكريس حقوق الإطارات وحمايتهم.

كما أثنت الضّيفة على ما لمسته من جديّة في التعامل مع المسؤولين في وزارة الشؤون الدّينية وكذلك من قبل المستفيدين من هذه الأنشطة داعية إلى مزيد تطوير هذا التعاون بما يكرّس هذه الحقوق، معتبرة أنّ ما انبثق عنه من نتائج مثل الرقم الأخضر لتلقي البلاغات والشكاوى من الإطارات الدّينية وآلية وحدة رصد الاعتداءات والتهديدات المسلّطة عليهم جعل من تجربة تونس مثالا يحتذى.

هذا وسيتواصل التنسيق بين الجهتين لوضع برامج مستقبلية تحقّق الإضافة والفائدة وفق حاجيات الوزارة.